سفير اكسفورد

أن تكون سفيراً لاكسفورد في جامعتك هذا يعني أنك تمثل اكسفورد داخل الجامعة، وتصبح حلقة الوصل بين اكسفورد والجامعة، ومهامك كسفير لا تتعدى الحرم الجامعي، ولا تؤثر على وظيفتك كطالب بل تدعمها حسب سلم الأولويات للطالب.
تقوم فكرة سفير اكسفورد على تحفيز الطالب على استثمار موارده وأهمها الوقت والبيئة الجامعية لصقل مهارات الطالب السفير ليكون جاهزا للعمل خلال أو بعد إنهاء الدراسة الجامعية مباشرة، ليكون هو واسطة نفسه، وذلك من خلال ثلاثة التدريب والتطوع والتشغيل التي ترتكز عليها فكرة سفير اكسفورد، حيث توفر البيئة الجامعية فرصة لتطبيق التدريب من خلال التطوع والتشغيل.

 
 

 

التدريب:

يتم تدريب السفراء على مجموعة من الدورات التي تلزمهم في حياتهم العملية، ليكونوا سفراء فاعلين ضمن الجامعة، وفي المجتمع.
 
 

 

التطوع:

ينفذ السفراء مجموعة من الأعمال التطوعية سواء كانت إعلامية أو تنسيقية أو تطبيقية للدورات التدريبية، حيث يعمل السفراء على إثراء بوابة طلبة الجامعات الإلكترونية من خلال التنسيق وتغطية الأنشطة التي تتم داخل الجامعة وإضافة المقالات وإجراء المقابلات مع الطلاب والأساتذة والمسؤولين في الجامعة وغيرها من الأعمال التطوعية، بالإضافة إلى التنسيق مع المبادرين من طلبة الجامعة لرعاية مبادراتهم من اكسفورد.
 
 

 

التشغيل:

توفر اكاديمية اكسفورد لسفرائها نافذة تشغيلية تسمح لهم بالاستثمار في أوقات فراغهم لجني مبلغ مادي يساعدهم على تجاوز بعض المصاعب المادية التي يعاني منها، ويجعلهم أكثر قربا من سوق العمل ومعرفة متطلباته.
 
 

 

التسجيل:

كيف اصبح سفيرا لاكسفورد في جامعتي؟
 
من خلال تعبئة طلب الترشيح لسفير اكسفورد
لمعرفة المزيد عن سفراء اكسفورد اتصل بنا